JavaScript is not enabled!...Please enable javascript in your browser

جافا سكريبت غير ممكن! ... الرجاء تفعيل الجافا سكريبت في متصفحك.

recent
اخبار عاجلة
الصفحة الرئيسية

900 الف معلم فقط يستفيدون من زيادات الاجور والباقى لايمارس المهنة ومسابقة ال120 الف قاعدة بيانات سنلجأ لهم فقط حالة احتياج التعاقد

 





900 الف معلم فقط يستفيدون من زيادات الاجور والباقى لايمارس المهنة ومسابقة ال120 الف قاعدة بيانات سنلجأ لهم فقط حالة احتياج التعاقد 

ننشر حديث وزير التربية والتعليم يكشف بالارقام عن ميزانية وزارة التربية والتعليم وما تم انفاقه في عملية منظومة تطوير التعليم الجديدة وتأليف المناهج الدراسية واعداد المحتوي الرقمي للمناهج  للصحفية فاتن زكريا وجاءت الاسئلة والردود كالتالى 

ما التحديات والمعوقات التي تواجه وزارة التربية والتعليم في الوقت الراهن ..؟ 

التعليم تم إهماله لسنين طويلة وفخور بالمناهج الجديدة التى تم إنجازها، وأحاول أن أبين للمواطنين الصورة الكبيرة لتطوير منظومة التعليم، ثم أوضح كل صورة تستهدف كل فئة لوحدها.

ونحاول أن نرتفع بمستوى مدارس الحكومة، فمن أجل بناء مناهج دراسية ل14 سنة فهو مشروع ضخم للغاية ونحن مدركين تماما أن هناك مشكلات فى البنية التحتية وكثافات الفصول وعجز المعلمين، ونحن نحاول أن نخترق كل هذه المشكلات بشكل متسلسل ومدرس منذ عام 2014 ، ولكن الاستثمار كله فى بناء النظام الجديد، ووزارة التعليم قامت بمجهود جبار فى هذا الأمر أنا فخور به .

  اتجهت الوزارة للمنظومة الالكترونية ووقف الطباعة الورقية لكتب المرحلة الثانوية ..فهل تطبيق المنظومة الالكترونية في المناهج توفر للوزارة ميزانية مالية ؟

المسألة لا تحسب كذلك ، وانما هناك اشياء توفرت وهناك اشياء يصرف قصادها ، وبالتالي الناس لديها مفهوم خطأ وتحلل الامر ببساطة شديدة " انت مبتطبعش يبقي بتوفر فلوس ..فين الفلوس " ..وللاسف الناس لا تعرف اننا بنصرف علي المحتوي الالكتروني كتير جدا ، بنصرف قصاده فلوس لكي يؤلف المناهج وتراجع ويطبع ، يعني انتاج المحتوي الرقمي أغلي من انتاج المحتوي الورقي بكثير ، خاصة اننا نقوم بتاليف فيديوهات ومواد تفاعيلية وترجمة من لغة للغة اخري كالانجليزية والفرنسية ، وبالتالي الفيديو الواحد اللي الناس بتشوفه في 3 دقائق وراءه فريق عمل بيألفه ويعده ..الوزارة متعاقدة  مع شركات كثيرة جدا لكي تعد هذا المحتوي الرقمي طبقا للمعايير العالمية ،وهنا نتحدث عن ما يخص المرحلة الثانوية العامة فقط وليس عن باقي المراحل التعليمية ..

لكي ننتج قنوات تليفزيونية ينتج فيها المناهج ، اي نتحدث عن 33 اسبوع في 5 مواد في 12 سنة  اي نتحدث عن ألفين فيديو تعليمي ، وكل فيديو نصف ساعة ، فلك ان تتخيل حجم الانتاج  كأنك بتعمل مسلسل من ألفين حلقة فكل هذا مصاريف لم يراها احد ،وعلي سبيل المثال ايضا انتاج بنك الاسئلة في جميع المواد ب 6 لغات في جميع السنوات الدراسية مجهود ضخم له " ثمن وضريبة " وبالتالي احنا غيرنا مصروفات معينة  بمصروفات اخري ، ولكن الحسبة مش سهلة لان احنا بننتج المحتوي الرقمي مرة وبستخدميه لسنوات طويلة ، فتكلفتها بتقل مع الزمن ، أي أن التكلفة الاولي عالية ثم بتقل ، بمعني أنك بتصرف علي " البدلة " وتلبسها 3 او 5 سنوات ،فهي تبفي غالية في الاول ، ولكن تظل سنوات معك ، فالغالي ثمنه فيه ، قياس ذلك علي بناء المحتوي الالكتروني فبه مصروف لبناء المحتوي الرقمي ، وفيه مصروف لبناء بنوك الاسئلة ،وفيه مصروف لتدريب المعلمين علي كل هذا الكلام ..

ولكن تردد ان الوزارة انفقت علي التطوير والمنظومة الالكترونية مبالغ ضخمة تقدر بأجمالي 500 مليار جنيه ..فما تعقيب سيادتكم ..؟! 

_ هذة لخبطة عجيبة جدا ..الارقام الواقعية تماما تقدروا تحصلوا عليها من وزارة المالية او الجريدة الرسمية للدولة ..هذا المبلغ عبارة عن مجموعة موازنات وزارة التربية والتعليم  منذ عام2014 وحتي عام 2020م ، وهذة الموازنات معلنة في الدولة ومجلس النواب لاجمالي 500 مليار جنيه التي تتحدثون عنها ، اي ان الوزارة خلال فترة الرئيس عبد الفتاح السيسي اللي اتصرف كموازنة 500 مليار جنيه ..احنا نظرنا في هذا الرقم وكان السؤال الجزء من هذا الرقم كام مرتبات ..فوجدنا ان 85% من ال500 مليار جنيه تذهب لاجور المعلمين ، وانا كرجل في المطبخ لا يأتي لي ولا مليم من هذا الرقم الضخم ، وبالتالي فأن نصيب الوزارة من هذة الموازنة موجهه للتطوير طبقا للباب السادس في الموازنة علي مدار 6 سنوات كاملة كان عبارة عن44 مليار جنيه فقط اي بمعدل 7 مليار جنيه في العام ..انا توليت مقاليد وزارة التعليم في عام2017م ، أي انني مكثت 3 سنوات بالوزارة ، اذن فمجموع نصيب التطوير من الموازنة التي منحتها لنا الدولة هنجده انه اقل بكثير مما قدمته الوزارة خلال هذة المدة ،فما قدمناه اكيد اكبر من هذا الرقم 10 اضعاف ، اذن ( الشاطره تغزل برجل حمار ) ،لاننا لو دققنا في رقم ال7 مليار جنيه في السنة هنج فيه جزء يذهب للابنية التعليمية وانشاء المدارس وشراء اجهزة التابلت وتجهيز البنية التحتية التكنولوجية بالمدارس ، واعداد المحتوي الالكتروني والمكافآت ..الخ ، وبالتالي فالارقام التي يتناولها الناس هنا خادعة ويتناولها بدون علم ،ومهيأ لهم ان الوزارة لديها أموال ضخمة ولم تمنح المعلمين مرتبات زيادة ، وانا شخصيا مع المعلمين وفي صفهم ان لابد ان تحسن احوالهم المادية ، ولكن في حقيقة الامر الوزارة ليس لديها اموال للتطوير نفسه حقيقةً ، لكننا نبدع في ترشيد الموارد ، وفي استخدام اموال كانت تهدر في اشياء لا تعجبنا ولا تحقق الاستفادة منها فتم تحويلها للتتوجه للتطوير 

 وماذا عن منظومة الامتحانات الالكترونية ..؟ 


_ الامتحانات الالكترونية فيها جزء تكنولوجي وجزء اخر خاص ببنوك الاسئلة ، وبنوك الاسئلة هي الاستثمار الاعظم ، والوزارة تعلمت " الصنعة " في اعداد تلك البنوك منذ اول سنة لتطبيقها العام قبل الماضي ، واصبحنا ننتجها ، فالاسئلة تنتج حاليا في المركز القومي للامتحانات وليس كما كان سابقا  مستشار المادة و المدرس الذي يضع اسئلة الامتحان ، وبالتالي انتاج الاسئلة لم يكلفنا اموال ،  لان من يقوم بانتاجها اعضاء المركز القومي للامتحانات  ..ولو قارنا هذا المجهود وما نفعله بما بحدث  فى المدارس الدولية هنجد انهم بيلزموا الطلاب بتسديد مصروفات للامتحانات ، لان هذة المدارس بتدفع لكمبيدرج فى الig حتى تحصل على المنهج والامتحان ، وبيدفع لSAT الامريكانى ، حتى يحصل على الامتحان والشهادة ، ولكن انا كوزارة بمنح للطالب نفس الخدمة مجانا ،  عملت المنهج والامتحان وبمنحه مجانا ولم تشكر الوزارة علي كل هذا .

 هل مركز الامتحانات بدأ فى اعداد بنوك اسئلة الصف الثالث الثانوى العام ام لا ..؟ 

اه طبعا بدأنا فى وضع بنوك الاسئلة من قبل بداية فصل الصيف ، عملية بناء الاسئلة عملية مستمرة فهذا ليس امتحان ، فلكي نقوم باعداد بنك اسئلة لمادة دراسية لابد ان يكون في الحصالة بحد ادنى 500 سؤال ، وبالتالي نحن طوال الوقت مستمرون و من مصلحتنا  ان هذا الرقم يزيد حتى نستطيع عمل نماذج مختلفة ، ومتعددة من اسئلة الامتحان ، نحن نعمل بطريقة مرنة وسلسلة بنعمل حسب المطلوب وليس وفق خطة لانتاج الاسئلة خلال 5 سنوات القادمة هننتج كام سؤال ، فهذا لم بحدث ،  ولكن نحن نتعلم وبنصلح واحنا ماشيين ، " احنا عايزين كام امتحان هنعمل كذا فرصة يبقى محتاجين كام نموذج ،طب لو واحد عنده مشكلة يبقى لازم على الاقل عندي كام سؤال"  ،فهي ليست ارقام محددة ، فهناك تفاصيل لا احد يعلمها ، لان الغالبية العظمي من الطلاب مدارس حكومية ولكن نحن من الممكن ان نعد امتحان لطالبين فمثلا يوجد فى مصر مدرستين ايطالي ولا احد يعلم عنهم شيئا، وبالتالى نحن مطالبين بعمل امتحانات باللغة الايطالية فى كل المواد الدراسية لهؤلاء الطلاب وهذة تكلفة باهظة يستفيد منها قربة 50 طالبا امتحاناتهم تساوي نفس تكلفة الامتحانات التي يتم اعدادها باللغة العربية ، نحن نقوم باعداد امتحانات باللغات المختلفة فرنساوي وانجليزى وكل هذة تكلفة كبيرة وفي ذات الوقت نحارب الغش والتسريب فى الامتحانات لكن بالطبع لا احد  يركز جيدا فى التكلفة ، المواد التي يطلبها الجمهور من الطلاب واولياء الامور ،"  اون لاين "  اغلي 100 مرة من الكتب الورقية التي يتم طباعتها ، المواد الرقمية غالية جدا لكن الوزارة نجحت في الحصول عليها مجانا "  مراجع وقواميس ومكتبات"  ، وكل هذا مترجم للغة الانجليزية ، وهناك من يطلب ترجمته للغة الفرنسية لعدم استطاعتهم فهم المحتوى التعليمى باللغة العربية،  وبالتالى يضعوننا امام مشكلة التكلفة لترجمتهم للغات اخري غير الانجليزية . 

 على من يطبق نظام التعليم الجديد العام الدراسي الجديد ؟

_ فى 17 اكتوبر يطبق النظام الجديد على طلاب الصف الثالث الابتدائي..ونحن نعكف حاليا على بناء  مناهج الصف الرابع والسادس الابتدائي وفقا للنظام الجديد للتعليم ، وهذا مجهود رهيب لا يتخيله احد .

ماذا عن التكلفة المالية لتطبيق النظام الجديد للتعليم المطبق حاليا علي مرحلة التعليم الاساسي؟

_ " الشاطره تغزل برجل حمار"  ..فالادوات المتاحة لنا هو ترشيد الانفاق فى اي شيء لا نراه مهم او بيمنح نفس القيمة والاستفادة القصوى من الشركات اللى فيها "On Way" ، لدينا قدرة علي اقناع الاجانب لعقد شركات والعمل معنا  بأقل تكلفة ، يعنى مثلا " يشتغلوا معانا ومن خلال عملهم يحدث تسويق لهم بفتح شركات فى دول اخري ، او تعالى ولما نعمل حاجة مع بعض نبيعها بره ونقسم ، بس بالاضافة لذلك  كمان بنمي موارد ، فتغيير شكل الاداء خالص"  

_ كل ماحدث فى مصر من تطوير فى التعليم الاساسى وفى المرحلة الثانوية، والمنصات والتابلت وكل ما يري على ارض الواقع ،اتكلف اقل من 10 مليار جنيه والوزارة عملت كل ما تقدر عليه لتعظيم الاستفادة من ترشيد الانفاق ، وهناك 3 دفعات حصلت علي اجهزة التابلت بتكلفة قرابة 9 مليار جنيه دفعتها وزارة التعليم ، بما فيهم السرفير والفايبر والشاشات والبنية التكنولوجية التحتية بالمدارس الثانوية ، والوزارة تدفع مقابل الحصول علي تلك الخدمات مثلها مثل  اي مواطن ، وبالتالى التطوير من 2017 حتى 2020 وفقا لموازنة الدولة للوزارة بدون مبانى ، قرابة 10 مليار جنيه منهم 9 مليار جنيه ذهبت لشراء اجهزة التابلت وتجهيز المدارس بالبنية التحتية التكنولوجيا ، اي ان المتاح لنا "  مليار جنيه " رأي الجميع قصاده تطوير" مناهج وشاشات ومحتوي رقمي ومنصات " تكلفتهم الحقيقية تساوي اكثر من هذا المبلغ بمراحل وهو ما يدل على شطارة الوزارة ونجاحها  .. المفروض ان الوزارة تحصل علي جائزة بسبب اننا اكثر وزارة قامت بمشاريع عديدة وتطوير  نظير اموال قليلة من الموازنة .

هل طالبتم الحكومة بزيادة موازنة وزارة التربية والتعليم ..؟

_ هذة معركة كل عام ولكن الدولة فيها مصروفات كثيرة وعندها وزارات اخري فى حاجة لموازنات كالصحة والتعليم العالى والنقل والاسكان ..الناس عندها مشاكل كثيرة ..احنا مش بنتخانق ولا حاجة ولكننا فخورين اننا عملنا اقصي شيء ممكن باقل تكلفة وبنحاول نقنع الدولة طول الوقت لمساعدتنا فى تحسين احوال المعلمين واستجابت الدولة ، واخيرا رئيس الجمهورية طلب تحسين احوالهم ونحن كوزارة نعمل على ذلك حاليا .

بما اننا تطرقنا للحديث عن اجور المعلمين ..فما هو مقترح الوزارة لزيادتهم؟

الوزارة شكلت لجنة لوضع مقترح لزيادة اجور المعلمين تنفيذا لتعليمات الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية ولكن الحديث عن ارقام للزيادة حاليا مستحيل فى ظل عمل اللجنة حاليا ، ولكن ببساطه شديدة لابد ان نوضح امريين ، الامر الاول ان متوسط تكلفة بناء فصل واحد نصف مليون جنيه ، وهناك فصل يتكلف مليون جنيه بجميع مشتملاته ونصيبه فى الارض ..الخ ، لما نبني  مدرسة 40 فصل فالمفروض بناءها يتكلف 20 مليون جنيه ،او اكثر ، يعنى بناء الفصل بالمدرسة الياباني  بمليون جنيه ، والامر الاخر لو زودنا مرتب المعلم 100 جنيه فقط " مشفية"  ، فالمائة جنيه فى مرتب المعلم يساوي مليار جنيه فى الموازنة ، لو زودنا 500 جنيه فيساوى التكلفة فى الموازنة 5 مليار جنيه ،لما يكون عندى فى التطوير كله وحلول مشاكل مصر كلها بالارقام اللى ذكرتها، " يبقى اجيب المليارات دي كلها منين " ..نحن نتحدث عن  10 مليار جنيه لزيادة الرواتب مثلا وكمان مش هيعجبوا ، فعشان يكون المعلمين معانا فى الصورة بنذكر هذة الحسبة بدون ضرائب او خصومات ، ونضربهم فى 800 الف معلم فقط ..ولكن بكل تأكيد ان العام الدراسي الجديد سيكون عاما لتقدير المعلم ، وقبل نهاية العام الحالي سنكون انتهينا من زيادات الاجور .

كم عدد المعلمين المستفيدين من زيادات اجور المعلمين ؟

احنا على الورق لدينا مليون و300 الف معلم ، ولكن لدينا  من 800 ل900 الف معلم يمارسون التدريس على ارض الواقع وحالتهم صعبة وهم من يحتاجون لزيادة رواتبهم وتحسين احوالهم الاجتماعية ، اما باقى المعلمين الذين لم يمارسوا مهنة التدريس هيقولوا "اشمعنا " فهذة معركة اخري ستواجهها الوزارة.

هناك مطالب للمعلمين بتعديل اساسي رواتبهم من اساسي 2014 ل2020 .. فماذا ستفعل الوزارة لهم ؟

نحن فى صف المعلمين ، ونحاول تلبية مطالبهم بقدر المستطاع ، لان المعلم هو العمود الفقري للعنلية التعليمية ،  ولكن حينما سألت وزير المالية عن امكانية تحويل اساسي المعلمين من 2014 ل 2020 ، ابلغني ان قانون الخدمة المدنية يعارض ذلك وقد يسبب لهم مشكلة مع قطاعات اخري ، وبالتالى يكفي المعلمين ان الوزارة تبذل مجهود ، والدولة متعاطفة ، فلما صدقنا ان الدولة رأت انجاز بيحدث علي ارض الواقع ، وبالتالى اصبح هناك ثقة ان فيه "  قماش " طالع وتطوير على ارض الواقع ، وقمت فى العديد من اللقاءات بشكر المعلمين امام رئيس الجمهورية ، واكدت على ان مثل ما فى جيش من الاطباء ،هناك جيش من المعلمين ،لحد هذا خلاص مش هقدر اضغط او احرج الدولة اكثر من ذلك .

هل سيوجد تمييز فى زيادات الاجور بين معلمي النظام الجديد للتعليم والمعلمين الاخريين ام الزيادات ستكون موحدة للجميع ؟

_ هذة قرارات صعبة جدا جدا جدا ، لان كل هذا له جوانب قانونية ، فلو نجحنا فى الزيادة فلا يوجد هذا التمييز حاليا  ،بل ستكون الزيادات موحدة لجموع المعلمين ، ولكن من المؤكد ان لو هناك دعم من الدولة سيوجه للوزارة فلن يتحول لمجرد رقم لزيادة المعلمين فقط ، وانما ايا كان الرقم سنأخذه،  وسيكون هناك زيادة ثابتة لجموع المعلمين لتحسين وضعهم المادي ،وبجانبه حصالة للزيادة ايضا ولكن لمن يجتهد من المعلمين لكي يحدث الاثنين " زيادة وحوافز للمعلمين المجتهدين وذو الكفاءة " ،بحيث يتم تحديد معايير للزيادة الاخري  التى ستمنح فى شكل مكافآت وحوافز بحيث يحدث نوع من التنافسية وقدر من العدالة بين جموع المعلمين ،" ليكون اللى بيشتغل احسن من اللى مبيشتغلش "  ، وهذا ما نفكر فيه فهناك تفاصيل كثيرة فى هذا الموضوع .

 ما مصير مسابقة ال 120 الف معلم التي سبق واعلنت عنها الوزارة في اكتوبر الماضي ولم يتم تعيين معلمين جدد  ..؟

_ المسابقة لا تعني تعيين بالضرورة ، فلم يسبق للوزارة وان قالت لهم " هعينكم " ،فمثلا الشركة اللي بتفتح باب التقديم لمسابقة وتقدم لها 100 شخص ، هل الشركة ملزمة بتعيين جميع المتقدمين لها والا بتعنل لهم مقابلة ،" انترفيو "   ، وبالتالي الوزارة لم تقل لهم انها هتعين لا قانونا ولا الجهاز الاداري بالدولة فيه تعيينات ، ولم تقل الوزارة يوما ان بها تعيينات جديدة ، وبالتالى لكي اقوم بتعيين معلمين جدد من اول 1200 جنيه فأكثر توضع فى موازنة الدولة ، فهذا امر مستحيل ، اذن نحن نتحدث عن عقود مؤقتة فى كل المسابقات والعقود المؤقتة اسمها مؤقتة ولا تسمي تعيين ، فليس من المفترض تعيين كل من يتقدم بالضرورة لانه بمجرد انه  عمل الورق وقدمه ، ومسابقة ال 120 الف معلم قدم فيها 700 الف ، وكل واحد فى ال 700 الف يري نفسه الانسب والاجدر للتعاقد ،فلو الوزارة لديها اساسا اموال  هناخد 1/7 العدد اصلا ،ولكن في الاصل لا يوجد تعيينات ، وبالتالى المسابقة هي عبارة عن قاعدة بيانات لناس قبلت وعملت الورق واتعمل عليها "صح" فى كل حاجة ،ولما يبقى فيه عندنا موازنة واحتياج هناخد من هذة القاعدة ، انما مفيش التزام من الدولة بتعيين كل هذة الاعداد  وماذا عن ازمة عجز المعلمين في المدارس ..؟

_ لا يوجد لدينا ازمة عجز فى المعلمين نهائي ، هذا العجز كان في منظومة التعليم التقليدية ايام ما كان هناك حصص وفصول   ، ولكننا حاليا في ظل  المنظومة التعليمية الحالية التى فرضتها علينا كورونا اصبح الامر مختلف تماما ، والارقام القديمة الخاصة بالعجز لا تنطبق على النظام التعليمى الجديد الذى سيحدث فى اكتوبر ..فنحن نُعد مدرسة كاملة على التليفزيون ، وبالتالى نصاب المعلم فى المدرسة من الحصص اختلف تماما عن المنظومة التعليمية القديمة ، وبالتالى ايضا فكرة العجز هذة بتحسب بمسطرة تانية خالص وهنا فيه فرق كبير جدا ..

 هل معني ذلك ان ليس للمعلم دورا في المنظومة الالكترونية الجديدة ..؟ 

المعلم هو العمود الفقري للعملية التعليمية عامة ولم نستغتي اطلاقا عن دوره  ، ولكن ما يتم حاليا هو دراسة تطبيق استراتيجيات تعتمد على الطالب في التعليم الذى هو محور العملية التعليمية، مثل ،  استراتيجية الفصل المقلوب، والتي من شأنها أن تعلم الطالب كيفية البحث عن معلومات تخص موضوعات الدروس، قبل أن يناقشها المعلم داخل الفصل، وفي هذه الحالة سيتحول دور المعلم إلى الميسر والمناقش والمرشد بدلًا من الملقن والشارح، وسيتعلم الطالب مبادئ التعلم الذاتي والاعتماد على النفس.

 هل هيتم الاستفادة من مخصصات معلمى الاجازات من اجل التعاقد مع معلمين جدد ..؟

_ خاطبنا وزارة المالية فى هذا الشأن وكان الرد لايجوز ذلك ، لان الناس لديها مفهوم خاطيء ، بأن الوزارة لديها حصالة بها هذة الاموال وهذا الكلام خاطيءتماما ، ولكن هذة الاموال لدي وزارة المالية ، وعندما خاطبنا المالية للاستفادة من هذة المخصصات المالية ، فكان الرد بالرفض وان هذة المخصصات المالية بيتم صرفها في امور اخري ، وعندما يعود المعلم من اجازته بترد له هذة الاموال ،ولكن لا يوجد " حصالة " بنجمع بها هذة اموال هؤلاء المعلمين ، وبالتالى لا يوجد موارد مقابلة للمعلمين الحاصلين علي اجازات او المحالين للمعاش نهائي ، هذا الكلام ليس خاص بوزارة التربية والتعليم فقط وانما بكل الوزارات الاخري  ، لو قلنا الموازنة فيها 100 مليار جنيه ، فان هناك 85% من تلك الموازنة المخصصة للمرتبات لم تأتي للوزارة اساسا ، ولم نراها ، ولكن بيرسل للوزارة فى البنك 15 مليار جنيه فقط من تلك الموازنة والمخصصة للعملية التعليمية وتطويرها  ، ووزارة المالية تقوم بتوزيع باقي الموازنة علي المديريات التعليمية والاجور ، لذا وزارة المالية المسؤلة عن الاعلان متي يصرف المرتبات .

 واخيرا ..هل تري ان وزارة التعليم نجحت في تطوير العملية التعليمية بمصر ..؟

بالفعل الوزارة  نجحت نجاحا باهرا في تطوير المنظومة التعليمية في مصر ، بدليل ان مصر تعد الدولة الوحيدة  فى العالم التى تم إجراء امتحانات فيها فى ظل أزمة جائحة فيروس كورونا ، "و دا مش كلامى.. دا كلام المؤسسات الدولية، مصر هي الدولة الوحيدة اللي اجرت عندها امتحانات لكل الطلاب في جميع الأعمار، واستكملت عامها الدراسي مع تقييم جميع الطلاب سواء طلاب الصف الثالث الابتدائي أو حتى الثالث الثانوي، لنجد في المقابل ان أمريكا وانجلترا عجزا عن إجراء الامتحانات"..قدمنا فكرة الأبحاث وفكرة الامتحانات من المنزل وفكرة الامتحانات الإلكترونية وفكرة الامتحانات في اللجان كل ده اتعمل في السنة دي"..فضلا عن نجاح الوزارة في تصميم امتحانات السات الامريكية ،حيث تم التعامل مع كل طلاب مصر سواء في الداخل أو الخارج، وتقييمهم واختبارهم بأساليب مختلفة في ظل جائحة فيروس كورونا "وبكده نقدر نقول مسبناش طالب مصري واحد مقدمناش له الخدمة أو ضاعت عليه السنة"...فكل هذة الامور التي حققتها الوزارة تدعو للفخر لانها بمثابة نجاح باهر ..

وتطوير التعليم بدأ عام 2018/2019، وأزمة انتشار فيروس كورونا كانت سببا فى تسارع وتيرة التطوير وإحداث طفرات بها، و تجهيز البنية التحتية اللازمة لإدخال التكنولوجيا فى التعليم كانت مهمة صعبة وتمت بمقاومة من البعض، وبالتالي ما حققناه خلال الأعوام الماضية ساعدنا على مواجهة الوضع الحالى، وطلاب أولى وتانية ثانوى محظوظين لأن معاهم أجهزة تابلت، والعام القادم ستكون الامتحانات إلكترونية للسنوات الثلاث من المرحلة الثانوية.

 وفي ختام حوارنا ..ما الرسالة التي توجهها للطلاب واولياء الامور مع بدء العام الدراسي الجديد في ظل جائجة كورونا؟ 

اوجه رسالة طمانينة لاولياء الامور بان الوزارة اتخذت جميع الاجراءات الاحترازية لحماية الطلاب من خطر الاصابة بفيرس كورونا المستجد ..واناشد الطلاب واولياء امورهم بعدم القلق من منظومة التعليم الجديدة التي سيتم تطبيقها مع بداية العام الدراسي الجديد ..وان طلاب مصر في"  آيد  أمينة " ، و أن الوزارة  تستمع لكافة الملاحظات والاراء في المنظومة الجديدة ، وادعو  أولياء الامور إلي وضع أيديهم في أيدي الوزارة من أجل تعليم الطلاب بشكل يتوافق مع المعايير العالمية في التعلم ،كما اننا نحاول تغيير ثقافة التعلم بدلا من الدرجات.

900 الف معلم فقط يستفيدون من زيادات الاجور والباقى لايمارس المهنة ومسابقة ال120 الف قاعدة بيانات سنلجأ لهم فقط حالة احتياج التعاقد

عاجل agel

سجل سيرتك الذاتيه واحصل على وظيفه مناسبه مع بيت كوم
تعليقات
    ليست هناك تعليقات

      الاسمبريد إلكترونيرسالة

      Slider