الثلاثاء، 1 سبتمبر، 2015

التعليم تكشف - تفاصيل إستقالة الدكتور محب الرافعى وزير التربية والتعليم






التعليم تكشف - تفاصيل استقالة الدكتور محب الرافعى وزير التربية والتعليم 
التعليم تكشف - تفاصيل إستقالة الدكتور محب الرافعى وزير التربية والتعليم
وزارة التربية والتعليم
كتب / اسراء حسام 

بعد ظهور نتيجة تقرير الطب الشرعى الخاص بالطالبة مريم ملاك المشهورة اعلاميا بطالبة " صفر الثانوية العامة " والذى افاد بصحة اجابات الطالبة وحصولها على درجة صفر بعد اعادة استكتابها مرتين وارسال ورقها للجنة التزوير بالداخلية والذى اثبت تطابق الاوراق الخاصة بإجابات مريم مع نتيجة الاستكتاب ، وبالتالى فإن الاجابات خاصة بمريم صحيحة 100 % وحاصلة على درجة صفر ، وفى حين اعلن رئيس مجلس الوزراء المهندس ابراهيم محلب قضية مريم لحين انتهاء تحقيقات النيابة .

تداول النشطاء على صفحات التواصل الاجتماعى خطاب يفيد تقدم الدكتور محب الرافعى وزير التربية والتعليم  بإستقالته للمهندس ابراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء على اثر تلك القضية ، وذلك بسبب ظهور اوراق تفيد بالتلاعب فى اوراق الطالبة مريم على مواقع الفيس بوك وجاء نص الاستقالة كالتالى " ايماءا الى كتاب معاليكم رقم 547/8 بتاريخ 26 / 8 / 2015 بشأن الاجراءات المزمع اتخاذها حيال المسئولين عن تزوير واستبدال الأوراق الخاصة بالطالبة " مريم ملاك ذكرى " بكنترول محافظة اسيوط نحيط علم سيادتكم انه بعد أن ورد الينا القرار الصادر من المستشار احمد فتحى المحامى العام بنيابة اسيوط ، وأكد بوجود تلاعب فى كل الاوراق الخاصة بالطالبة المذكورة " واننى وبحكم مسئوليتى الكاملة تجاه المنظومة التعليمية اتقدم لمعاليكم برغبتى فى الاستقالة عن منصبى كوزير ا للتربية والتعليم - وجاء توقيع رئيس مجلس الوزراء برفض الاستقالة .



 هذا وقد نفت وزارة التربية والتعليم فى بيان رسمى استقالة الوزير الرافعى وكشفت عدم صحة الخطاب الموجود على مواقع التواصل الاجتماعى بسبب قضية طالبة " صفر الثانوية العامة " وأن الوزير لم يقدم استقالته وباق فى منصبة وان قضية مريم جارى التحقيق فيها وان وزارة التربية والتعليم تحترم احكام القضاء والنيابة المصرية وسيتم اصدار بيان للوزارة بعد انتهاء كافة التحقيقات .

  • التعليقات على الموقع >>>>>
  • تعليقات الفيس بوك
Item Reviewed: التعليم تكشف - تفاصيل إستقالة الدكتور محب الرافعى وزير التربية والتعليم Rating: 5 Reviewed By: ندا الصاوى