8/07/2019


وزاره التموين تفتح باب التظلمات لاصحاب بطاقات التموين المتضررين او المستبعدين _ قدم تظلمك الكترونيا او يدويا بالخطوات هنا


كتب / محمد البيلى 
وزاره التموين تفتح باب التظلمات لاصحاب بطاقات التموين المتضررين او المستبعدين _ قدم تظلمك الكترونيا او يدويا بالخطوات هنا وذلك لكل المتضررين من تحديث بيانات البطاقات التموينية الخاصة بهم، والغاء دعم الخبز من بطاقاتهم وذلك لمدة 15 يوم كالتالي:


أولا عليك الدخول علي موقع وزارة التموين دعم مصر https://www.tamwin.com.eg
 ثم ادخل اسم المستخدم وكلمة السر الموجودة علي البطاقة الخاصة بك وبعدها قم بتقديم التظلم

ثانياً ،، التقديم الورقي لتظلمات وزارة التموين 2019
الخطوة الأولي عليك عزيزي المواطن أن تتوجه إلي أقرب مكتب تمويني تابع لك ومعك الأوراق اللازمة.

الخطوة الثانية
أطلب من الموظف استمارة أداء الخدمة التموينية والتي تحتوي علي التظلم الخاص

الخطوة الثالثة
 قم بملء الأستمارة والتي تشمل البيانات الخاصة بالمستفيدين داخل البطاقة والتي غالبا ما تكون الأسم والرقم القومي لكل فرد في بطاقة التموين الخاصة بك، مع إرفاق صولرة ضوئية من الرقم القومي لكل فرد مستفيد داخل البطاقة

الخطوة الرابعة
بعد الأنتهاء من تقديم البيانات قم بتقديم الملف إلي مكتب التموين محتويا علي الاستمارة وصور بطاقات الرقم القومي أو شهادات الميلاد ، ولابد من تدوين رقم هاتف مسجل لدي شركات الأتصالات الأربعة لديك أو لدي أحد المستفيدين من التموين.

الخطوة الخامسة
 بعد تسليم الأستمارة يتم التأكد من البيانات ويقوم الموظف بتسليمك وصل يفيد تسجيلك للتظلم لديه.

الخطوة السادسة
في النهاية يتم تسجيل التظلمات المقدمة إلي مكاتب التموين علي جهاز الحاسب الآلي ويتم مراجعتها من قبل المختص

الخطوة السابعة 
 في النهاية يتم رفع البيانات من مكاتب التموين إلي مركز معلومات الإنتاج الحربي أو موقع "دعم مصر"، وإرسالها إلى هيئة الرقابة الإدارية لمراجعتها.

الخطوة الثامنة
 بعد ذلك يقوم مكتب التموين بإخطار المواطن بقبول التظلم أو رفضه مع ذكر أسباب الرفض.
سجل سيرتك الذاتيه واحصل على وظيفه مناسبه مع بيت كوم
  • التعليقات على الموقع >>>>>
  • تعليقات الفيس بوك

0 التعليقات:

إرسال تعليق

Item Reviewed: وزاره التموين تفتح باب التظلمات لاصحاب بطاقات التموين المتضررين او المستبعدين _ قدم تظلمك الكترونيا او يدويا بالخطوات هنا Rating: 5 Reviewed By: هناء خيرى