• اخر الاخبار

    السبت، 29 أكتوبر، 2016

    بريطانيا تقرر الرجوع رسميا للضرب داخل المدارس والسماح للمدرسين بمصادرة التليفونات والايباد للطلبة




    بريطانيا تقرر الرجوع رسميا للضرب داخل المدارس والسماح للمدرسين بمصادرة التليفونات والايباد للطلبة

    وافقت بريطانيا على مشروع قانون يسمح للمدرسين بمعاقبة التلاميذ غير المنضبطين ومصادرة اجهزة التليفون والايباد الخاصة بهم وكذلك يمنح للمعلمين حماية قانونية ضد الإجراءات العقابية التي قد يتخذها الطلاب ضدهم.

    وتطبيق القانون الجديد سيتم لأول مرة في إنجلترا وويلز وهو عبارة عن تعديل لـ"قانون التعليم والتفتيش" السابق الذي كان يمنع المدرسين من معاقبة التلاميذ. ويهدف التعديل الجديد إلى إلغاء ثقافة "لا أسمح لك بإملاء رغباتك علي" التي تفشت بين التلاميذ بسبب القانون القديم الذي كان يحميهم من سطوة المدرس.

     ويحق للمعلم بموجب هذا القانون اللجوء إلى العقاب الجسدي "بقوة معقولة" لفض اشتباك معين بين التلاميذ أو حماية نفسه من أي هجمة محتملة.

     وقد رحبت نقابة المعلمين بهذا الإجراء الذي يسمح للمدرسين أيضا بمصادرة أجهزة كالهاتف المحمول و"الآيباد" من التلاميذ. والهدف من مصادرة هذه الأجهزة هو منع التلاميذ من إرسال برقيات تهديد لبعضهم البعض, إضافة إلى منع ظاهرة تصوير ما يسميه الأطفال "الضرب المبهج", وهي قيام مجموعة من الأطفال بمهاجمة أحد التلاميذ وضربه فيما يقوم أحدهم بتصوير الاعتداء, ليتم بعد ذلك تناقله بينهم . وتتيح "مسودة قانون خفض جريمة العنف" للمدرسين تفتيش التلاميذ بحثا عن أسلحة أو مواد جارحة. كما أصبح بإمكان المعلمين وإدارات المدارس احتجاز التلاميذ المشاغبين خلال الدروس وساعات تناول الطعام, لفترات غير محددة ودون أخذ موافقة ذويهم.


    تابعنا اهم الاخبار العاجلة - اخبار مصر - اخبار التعليم والمعلمين - منوعات - قرارات وقوانيين وزارية - نتائج امتحانات - مناهج ومراجعات - وظائف ومسابقات حكومية وخاصة داخل وخارج مصر ، وترقبوا معنا خلال الساعات القادمة نتيجة الثانوية العامة لجميع المحافظات على خبر عاجل ونتمنى لجميع الطلية والطالبات التفوق والحصول على اعلى الدرجات .

    • تعليقات بلوجر
    • تعليقات الفيس بوك

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: بريطانيا تقرر الرجوع رسميا للضرب داخل المدارس والسماح للمدرسين بمصادرة التليفونات والايباد للطلبة Rating: 5 Reviewed By: ندا الصاوى
    Scroll to Top