الأحد، 23 أغسطس، 2015

زهران يدعو المعلمين - 31 أغسطس تظاهرة المعلمين والنقابة تحاول إلغائها بفزاعة الإخوان





زهران يدعو المعلمين - 31 أغسطس تظاهرة المعلمين والنقابة تحاول إلغائها بفزاعة الإخوان
زهران يدعو المعلمين - 31 أغسطس تظاهرة المعلمين والنقابة تحاول إلغائها بفزاعة الإخوان

كتب / سالى الصاوى 

دعا الدكتور محمد زهران مؤسس تيار استقلال المعلمين جميع المعلمين فى محافظات مصر بالخروج للمطالبة بحقوقهم خلال تظاهرة المعلمين يوم الاثنين القادم الموافق 31 / أغسطس 2015 وكشف زهران ان هناك محاولات من لجنة تسيير الاعمال الحالية بنقابة المعلمين بإقناع الأمن بالغاء التظاهرة وقال زهران فى بيان على صفحته الشخصية على الفيس بوك :

" 31 أغسطس موعد تظاهرة المعلمين أمام نقابة المعلمين بالجزيرة فى تمام الساعة الثالثة عصرا للمطالبة بمطالبهم وحقوقهم المشروعة ، ولجنة تسيير الاعمال تشترى حلقات من الفضائيات للهجوم على المعلمين واتهامهم بالارهاب ، لتقنع الرأى العام والأمن أن المتظاهرين من الإخوان وجماعات ارهابية ، فعلى جميع المعلمين الاعلان عن نزولهم يوم 31 أغسطس حتى يعلم الجميع أن لا أحد مع لجنة تسيير الأعمال بالنقابة الا المنتفعين من فساد النقابة ، من أجل مطالبنا المشروعة موعدنا يوم الاثنين امام نقابة المعلمين بالجزيرة - محطة مترو الاوبرا "




وقال زهران ان جميع اعضاء النقابة امس اتفقوا مع مأجورين على عمل مداخلات تليفونية اثناء لقائى التليفزيونى مع قناة فضائية فى برنامج التحدى والجميع اجمعوا فى كل الاتصالات ان زهران ارهابى ولمشاهدة الفيديو هنا 
واضاف زهران انه تم الاتفاق مع المأجورين على دفع 100 جنيه ووجبة كفته لمن يدخل فى مداخلة تليفونية للبرنامج واتهامى بذلك ، وعندما اكتشفت هذا الامر انسحبت فورا من الحلقه وحتى مداخلة الحارس القضائى كانت مكتوبة وكان محدد له خمس دقائق ليشتم فيها كيفما شاء وبالتالى فهم يستخدمون اموال النقابة للهجوم على المعلمين ومن يمثلهم ولذلك ادعو جميع المعلمين الخروج لاسترداد حقوقهم .

وهذا وقد حددت وزارة الداخلية يوم 31 اغسطس موعدا لتظاهرة المعلمين أمام نقابتهم بعد تأجيل المظاهرة الذى كان موعدها 27 يوليو وتم تأجيلها لبعد افتتاح قناة السويس .

  • التعليقات على الموقع >>>>>
  • تعليقات الفيس بوك
Item Reviewed: زهران يدعو المعلمين - 31 أغسطس تظاهرة المعلمين والنقابة تحاول إلغائها بفزاعة الإخوان Rating: 5 Reviewed By: ندا الصاوى